جديد الموقع

Loading...

الأحد، 18 فبراير 2018

رسالة الـ 20 دقيقة من المعدة إلى المخ تنقذك من البدانة

بعد 20 دقيقة من بدء تناول الإنسان لطعامه، تقوم المعدة بإرسال رسالة إلى المخ، تخبره فيها أنها امتلأت، فيرد المخ برسالة إلى المعدة ألا تقبل المزيد من الطعام، وهنا يشعر الإنسان بالشبع، هذه العشرون دقيقة وعادات تناول الطعام خلالها أصبحت محور دراسة يابانية.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نشرت "المجلة الطبية البريطانية - بي إم جيه " نتائج دراسة عن عادات تناول الطعام، أجرتها جامعة كيوشو اليابانية.

وتقول الصحيفة: شملت الدراسة 60 ألف شخص، منهم 22.070 يلتهمون الطعام بسرعة كبيرة، و33.455 يتناولون الطعام بسرعة متوسطة، فيما يتناول 4.192 طعامهم ببطء.

وكشفت الدراسة أن من يتناولون الطعام ببطء تقل لديهم فرصة البدانة بنسبة 42 في المئة عن أولئك الذين يتناولون الطعام بسرعة.

قصة العشرين دقيقة

وتكشف الدراسة قصة العشرين دقيقة الحاسمة في تناول الطعام، والتي تنقذ الإنسان من البدانة إن تناول الطعام ببطء، والعكس إن تناول الطعام بسرعة، ويشرح الباحثون ذلك بقولهم: تقوم المعدة بعد عشرين دقيقة من بدء تناول الطعام بإرسال رسالة إلى المخ، تخبره أنها امتلأت، فيرد المخ برسالة للمعدة أن تمتنع عن قبول المزيد من الطعام، وهنا يشعر الإنسان بالشبع، وخلال العشرين دقيقة هناك من يسارع بالتهام الطعام حتى يضع في المعدة الكثير منه قبل إرسال الرسالة، فيصبح معرضا لزيادة الوزن، بينما هناك من يأكل ببطء فيضع في المعدة كمية صغيرة، وينجو من البدانة.

كيف تهرب من البدانة

وحسب الدراسة، يقول الباحثون: إن وضع الطعام ومضغه ببطء في الفم والتلذذ بطعمه قبل بلعه، يعد أفضل طريقة لفقدان الوزن، بينما الالتهام السريع والبلع هو أسرع طريق إلى البدانة.

كما تنصح الدراسة بعدم تناول طعام قبل النوم بساعتين على الأقل، حيث يبطئ الجسم من عمليات التمثيل الغذائي ليلا، وبالتالي لا يقوم بحرق السعرات الحرارية، فتتحول إلى دهون تزيد الوزن، وفي نفس الإطار لا تنصح الدراسة بإلغاء وجبة الإفطار، فذلك لن يفيد في الحمية الغذائية.