جديد الموقع

Loading...

الاثنين، 12 فبراير 2018

تعرف على قصة رجل يعيش على جزيرة نائية 40 عاما...ادخل وشاهد

يبدو أن الرواية الكلاسيكية للكاتب الكبير دانيل ديفو "Robinson Crusoe" التي تحكي عن رجل عاش وحيدًا في جزيرة نائية بعيدة عن العالم تحولت إلى حقيقة، حيث تم العثور على رجل عاش على جزيرة نائية مهجورة وحده طوال 40 عامًا.
فقد عاش "بريندون غريمشو" وحده على سطح جزيرة نائية مثل روبنسون كروزو بطل الرواية الشهيرة، وبصحبته رفيقه "رينيه لافورتن" مثل فرايداي رفيق كروزو في الرواية. ولكن الفرق الوحيد بين الرواية والواقع أن غريمشو لم تقذف به الأمواج على سطح الجزيرة وإنما هو مالكها، حيث قام غرينشون بشراء جزيرة موين والتي يبلغ اتساعها نحو نصف الميل. والتي تعد جزءً من جزر سيشل مقابل 8000 جنيه استرليني (48 ألف ريال سعودي) في بداية الستينينات بالقرن الماضي.


كان غرينشون (86 عامًا) في تلك الفترة يعمل محررا صحفيا ويتمنى أن يخوض مغامرة جديدة وكان يحلم بأن يؤسس حياة جديدة تختلف عن حياة الآخرين. فما كان منه سوى أن قام بشراء الجزيرة ثم انتقل إليها على الفور ليتخذ منها موطنه ومكان إقامته.
وبحسب ما أشار إله موقع "Oddity Central" أصبح يعود الفضل إلى غريشمو في الحفاظ على جمال الجزيرة الصغيرة، حيث بفضل جهوده أقبلت على الجزيرة الكثير من الطيور المهاجرة ونمت الكثير من الأشجار النادرة التي كانت على وشك الزوال. فعندما اشترى غريشمو الجزيرة منذ 40 عامًا، كانت الجزيرة مهجورة طوال 50 عامًا، وكانت جميع المظاهر الطبيعية على سطح الجزيرة مهددة بالزوال، فعكف على منح وقته كله في سبيل الحفاظ على ملامح الجزيرة الطبيعية كما استعان بمساعد من سكان جزر سيشيل يُدعى "لافورتن" ليستمرا في حصد نتيجة مجهوداتهما بنجاح حتى بعد مرور 40 عامًا.

دومتم فى امان الله ورعايتة