جديد الموقع

Loading...

الأربعاء، 7 فبراير 2018

أربعة فتيان تسللوا إلى حديقة امرأة مسنّة، وما فعلوه أبكاها للغايه

يريدنا الله أن نبذل كل ما في وسعنا لنساعد المحتاجين، حتى عندما لا يطلبون عوننا. يريدنا الله أن نجعل هذا العالم مكاناً أفضل للجميع من خلال مساعدة الآخرين. يجب أن نكون صالحين مع جميع المحيطين بنا، حتى ولو لم نكن نعلم من هم. يجب أن نشكر الله يومياً على جميع العطايا والبركات التي تجعلنا مفيدين.

كانت جيري ساتل، المرأة البالغة خمسة وسبعين عاماً، ستتعرض للسجن لأن العشب على ملكيتها كان أطول من 18 إنشاً. الأسوأ من ذلك أنها تغيّبت عن الجلسة في المحكمة لأنها لم تتلقَّ رسالة من الدولة. نتيجة لذلك، صدرت بحقها مذكرة توقيف.

عندما علم بعض الفتيان أن جيري ساتل ستُسجن، تحركوا فوراً. تحدوا حرارة الطقس، وأحضروا جزازات العشب للتخلص منه. قال أحدهم: “لم نلتقِ بها من قبل، ولكن عمرها 75 عاماً، وهي تحتاج إلى بعض المساعدة في جز العشب. هذا أقل ما يمكننا فعله”.

عندما رأى الجيران عمل الفتيان، بدأوا بدورهم بالمساعدة. وفي غضون ساعتين فقط، بدا المنظر جميلاً. لم تصدق ساتل ما رأت عيناها عندما خرجت من منزلها. قالت: “لا أصدق ذلك. نادراً ما أعجز عن التعبير، لكنني هذه المرة عاجزة عن الكلام!”.