جديد الموقع

Loading...

السبت، 20 يناير 2018

تعرف على قصة طفل صيني يعاني تضخمًا هائلاً في قدمه

رغم سنوات عمره التي لا تتجاوز 14 ربيعًا، إلا أن الفتي الصيني شياو مينغ، يعاني من مأساة أحالت حياته جحيما، إذ أنه لا يستطيع أن يجد حذاء يناسبه مثل أقرانه، بعد أن أصبح يُعرف باسم "ذو القدم الضخمة".
وُلد مينغ بأحد العيوب الوراثية ، نتيجة مرض وراثي يُطلق عليه الأورام العصبية التليفية، وهي الإصابة التي جعلت قدمه تكبر بسرعة غريبة وتصل إلى حجم غير منطقي .

ونظرًا لانحداره من أسرة فقيرة، لم يتمكن الفتى الصيني من تلقي العلاج المناسب حتى يتفادى وصول قدمه إلى هذا الحد، إلا أن البعض يحاول تدارك هذا التأخير في علاج الصبي حيث يخضع للعلاج حاليا في مستشفى شنغهاي للأطفال، حيث تعمل المستشفى على توفير الرعاية المجانية له في أعقاب حملة نظمها المعلمون في مدرسة شياو لدعم علاجه من الحالة المرضية النادرة التي يعاني منها، وهي الحملة التي دعمها الإعلام الصيني.
ويخطط الأطباء أن للإزالة الأجزاء الزائدة في قدمه، وهو ما يستغرق 6 أشهر حتى يتعافى مينغ من مرضه، أما المرحلة الثانية من العلاج فهي تدريب شياو على استخدام قدمه في حجمها الجديد بعد عمليات الضبط.
فيما أعرب والد مينغ عن شعوره بالأسى لأنه يقف مكتوف الأيدي أمام حالة طفله، الذي لا يستطيع مساعدته.
أما الطفل فعبر عن مأساته التي تتلخص في أنه يحب المدرسة كثيرًا، إلا أنه لا يتمكن من السير السريع ولا يتمكن من اللعب مع أقرانه ويضايقه كثيرًا تلك الأسماء التي يطلقها عليه الأطفال على سبيل السخرية. 

دومتم فى امان الله ورعايتة