جديد الموقع

Loading...

الأحد، 17 ديسمبر 2017

عاد من السفر ليصلح بيتا ورثه عن والدته فوجد شئ بداخله جعله يصرخ من شدة الصدمة!


عاد من السفر ليصلح بيتا ورثه عن والدته فوجد شئ بداخله جعله يصرخ من شدة الصدمة


فر هاربا تاركا بيته، وظل في أمريكا لأعوام طويلة، حتى أنه قرر العودة للبيت، ولكنه عاش حياة مليئة بالترف والسعادة، وهذا الشاب كان يلقبونه بالمقدم كما كان أن يأمل أن يكون ذلك في حياته، ولكن كان أسمه الحقيقي هو (عبد الإله) وفي خلال مكوثه في أمريكا حقق جميع طموحاته، فقد قام بتقديم حلقات في السيرك صنفت من اللقطات التي تحبس الأنفاس، 

فهذا هو الذي يستطيع أن يقوم به لأنه كان لا ينجح في دراسته، ولا يهوى التعليم، وبالفعل بعد أن عاد للمنزل لسنوات طويلة، تم رفض دخوله للمنزل قبل أن يقدم جميع الأوراق التي تثبت أنه مالك هذا العقار وهنا تفاجئ أن والدته قد ماتت.بعد التأكد من أنه هو مالك المنزل أخبر من جدوهم أنه سيأتي لليوم الثاني ومعه من يقوم بتنظيف المنزل، وهو يشعر بالألم على حالة المنزل الذي وجدها عليها، وبعد أن مر في الأماكن التي كان بها صغيرا رآه متغيرا ، وتغير كل شيء وتذكر القرد الذي كان يقوم باستفزازه وهو صغير، وبعد أن عاد للفندق، وقام بالاتصال على الهاتف للمكتب الذي سيساعد في تسهيل له العمالة لتنظيف البيت.

وبالفعل أخذ أربعة عمال وذهب للبيت، ولكن استغرق التنظيف لمدة أربعة أيام، ولكن وجدوا شيء غريبا ففي غرفة لا يوجد في بلاط ، بخلاف الغرف الأخرى، وهنا وجد شيئا غريبا، قام بضرب الفأس فوجد جلباب بالية، ووجد شعر، وعندما أتصل بالشرطة، حتى يعلم ما هذه الجثة، وخاصة وأن والدته متوفيه، وشقيقتيه تزوجا وسافرا مع أزواجهما.وبعد التحقيق وجد أن هذه الجثة هي لشقيقته التي رفضت بيع البيت، وعندما رفض قام بقلتها ودفنها.