جديد الموقع

Loading...

الخميس، 5 أكتوبر 2017

تعرف على قصة ياباني توفي منذ 20 عاما في شقته ولم يلحظه أحد

 لقد عثر على هيكل عظمي لرجل ياباني بملابس النوم في مبنى سكني غير مأهول بعد 20 عاما من وفاته. 
وذكرت تقارير اعلامية محلية يوم الخميس أن الهيكل العظمي للرجل كان على فراش بال وعثر عليه حين دخل عمال كانوا يستعدون لازالة المبنى المهجور إلى الوحدة السكنية الموجودة بالطابق الثاني التي كان يقطنها الرجل. 
كما عثروا على صحيفة بتاريخ 24 فبراير شباط عام 1984 على طاولة بالمطبخ. 

وتعتقد الشرطة أن الرجل وكان موظفا في شركة البناء التي شيدت هذا المبنى عام 1973 انتقل إلى شقة بالمبنى بعد اخلائه حين أشهرت الشركة التي كانت تتولى ادارته افلاسها. 
والرجل الذي كان يبلغ من العمر حين توفي 57 عاما مطلق وله أبناء وتوقف فجأة عن الحضور إلى العمل قبل 20 عاما غير أن أحدا من أقاربه لم يطلب من الشرطة البحث عنه قط. ونقلت صحيفة يوميوري شيمبون عن جار قديم له يبلغ من العمر 65 عاما قوله "لم تكن لدي أدنى فكرة أن هذه الشقة موجودة... بعد أن سمعت الخبر قلت لنفسي ... رباه ...إنها موجودة وكأن الزمن قد توقف في هذا المكان."

مع اطيب التمنيات بالتوفيق