جديد الموقع

Loading...

الثلاثاء، 4 يوليو 2017

رجل يعود إلى الحياة بعد جنازة كلّفت 20 ألف دولار!

فاجأ رجل أمريكي والده بالعودة إلى الحياة بعد 11 يوماً من دفن جثته، ليظهر بشكل غير متوقع، في أعقاب الجنازة التي أقيمت له وتكلفت نحو 20 ألف دولار.

وتلقى كيريجان (82 عاماً) مكالمة هاتفية غريبة من صديقه، بعد أيام من دفنه لابنه فرانك (57 عاماً)، ليخبره أنه لا يزال على قيد الحياة، لكنه لم يصدق ذلك، وطلب أن يسمع صوت ابنه الراحل، فما كان من صديقه إلا أن أعطى السماعة للابن الذي فاجأ والده بإلقاء التحية.

القصة بدأت عندما تم العثور على جثة خلف متجر "فيريزون" في فاونتن فالي بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وتم الاتصال بالسيد كيريجان، لإخباره أن الجثة تعود لابنه فرانك وهو يعاني من اضطرابات عقلية، ويعيش منذ زمن في الشوارع، بحسب موقع ذا ويست الأسترالي.

وبعد تأكيدات الشرطة بأن الجثة تعود لفرانك، أقامت عائلته جنازة في يوم 12 مايو (أيار) الماضي، تكلفت نحو 20 ألف دولار، وحضرها أكثر من 50 شخصاً حضر بعضهم من مناطق بعيدة، مثل لاس فيغاس وواشنطن.

وقالت كارول شقيقة فرانك "اعتقدنا أننا قمنا بدفن شقيقي، وفي الحقيقة يبدو أن شخصاً آخر حظي بجنازة مميزة بدلاً منه".

وفي 23 مايو (أيار)، تلقى كيريجان مكالمة هاتفية، تؤكد أن ابنه لا يزال على قيد الحياة. ومن غير المعروف كيف أخطأ رجال الشرطة بين الرجلين، خاصة وأنهم أكدوا الاستعانة ببصمات الأصابع للتأكد من هوية صاحب الجثة.