جديد الموقع

Loading...

الجمعة، 7 أبريل 2017

تعرف على قصة شخير جدة بريطانية أعلى من صوت الغسالة

لم تكن الجدّة البريطانية جيني تشامبان تعرف أن شخيرها خلال النوم هو الأعلى في بريطانيا حتى أكدّ لها خبراء ذلك بعد قياسهم لقوة شخيرها غير المألوف عند النوم. 
وذكرت صحيفة ديلي ميل يوم الجمعة أن خبراء في التنفس توصلوا إلى أن قوة شخير تشامبان ( 60 سنة) تصل إلى 111,6 ديسيبل(الديسبيل وحدة القياس الضوضاء والأصوات الحادة والمرتفعة المؤذية للسمع سواء صادرة عن أجهزة موسيقية أو غير ذلك). 

وقال الخبراء خلال مؤتمر طبي عن مشاكل التنفس عقد الأسبوع الماضي في مقاطعة وورويك في بريطانيا إن شخير تشامبان يفوق الصوت الصادر عن غسالة أوتوماتيكية بحولي 33 ديسبيل و هو أعلى بحوالي 61 ديسبيل عن أي شخص عادي يعاني من الشخير. 
من جهتها قالت تشابمان" شعرت بالصدمة عند معرفتي بقوة شخيري "، مضيفة" كنت أعلم أنه مرتفع ولكن... ليس إلى هذا الحد!". 
وتابعت " شعرت بشيء من الإحراج عندما تمّ إبلاغي بذلك أمام الجميع". وقالت إنها تشعر الآن بالتعاطف مع زوجها الذي طالما شكا من شخيرها خلال النوم. وقال أحد الخبراء الذين شاركوا في المؤتمر "إن شخير الجدّة تشامبان هو أعلى شخير سمعته في حياتي". 
وقال غراهام كار – سميث من "جمعية المساعدة على التوقف عن الشخير" الذي نظمّ فعاليات المؤتمر إنه سوف يساعد تشابمان على التخلص من هذه المشكلة من خلال الحمية والتمارين واستخدام بعض الأدوية التقليدية والطبيعية.



دومتم فى امان الله ورعايتة