جديد الموقع

Loading...

الأحد، 6 نوفمبر 2016

تعرف هل يجوز للمرأة أن تؤذن للصلاة إذا كانت الجماعة من النساء؟

تجيب لجنة الفتوى بدار الافتاء المصرية:

يكره للمرأة رفع صوتها بالأذان إذا سمعه رجل أجنبى، فإن كانت تؤذن لنساء فلا مانع بحيث لا يسمعه أجنبى، وكذلك لو أذنت لنفسها، جاء فى المغنى لابن قدامة أنه لا خلاف فى أنه لا أذان ولا إقامة على المرأة.

لكن هل يسن لها ذلك؟ قال أحمد: إن فعلن فلا بأس وان لم يفعلن فجائز، وعن عائشة أنها كانت تؤذن وتقيم كما رواه البيهقى فى المجلد الأول من هذه الفتاوى أن النبى صلى الله عليه وسلم جعل لأم روقة مؤذنا وأباح لها أن تؤم أهل بيتها.