جديد الموقع

Loading...

الخميس، 20 أكتوبر 2016

شاهد جهاز ياباني لإجبار كثيري الكلام والمشاغبين على السكوت

ابتكر اليابانيان كازوتاكا كورهارا وكوجي تسوكادا جهازًا إلكترونيًا جديدًا لإجبار الأفراد الذين يتميزون بكثرة الكلام وإحداث ضوضاء على السكوت، إضافة إلى امكانية استخدامه في علاج الأشخاص الذين يعانون من التلعثم، حيث يمكنهم الجهاز من تحسين طرق الحديث لديهم.
وأطلق المبتكران الهاويان على الجهاز، اسم "مشوش الكلام"، حيث إن استخدامه يجبر الأفراد على السكوت خاصة الطلاب المشاغبين في المدارس وداخل اماكن العمل المليئة بالضوضاء.

وقال كورهارا وتوسكادا: "إن الجهاز يعمل من خلال تصويبه من مسافة 30 مترًا على الأفراد المراد إجبارهم على السكوت، بواسطة ميكروفون يقوم بالتقاط مصدر الضوضاء وبعد ثانيتين يقوم بتوجيه نفس أصوات الضوضاء باتجاه محدثها، وهو ما يطلق عليه علميًا اسم الملاحظات الصوتية المتأخرة "داف"، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
وأضافا أن الجهاز لا يسبب أي ضرر أو ألم للشخص الذي يتم توجيه الجهاز إليه ولكنه سيجبره على السكوت، نتيجة لإحساسه بشعورمزعج وغير مريح عند سماع صدى صوته؛ إذ يؤكد علماء النفس أن هذا الأسلوب فعال لمقاطعة الكلام، ويجعل المتحدث يتلعثم ثم يسكت تماماً، وذلك لأن الكلام الذي يتم التشويش عليه يسبب اضطرابا للأشخاص، ثم يختفي الاضطراب فورًا عندما يتوقفون عن الكلام.



دومتم فى امان الله ورعايتة